العالم

انطلاق احتفالية "القدس عاصمة الشباب الإسلامي 2018" في رام الله

13:51 07-02-2018

انطلاق احتفالية

وانطلقت الاحتفالية، مساء الثلاثاء، بمدينة رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة، بمشاركة واسعة من وزراء للشباب والرياضة وممثلين عن عدة دول عربية وإسلامية وأوروبية.


وقال وزير الشباب والرياضة التركي، عثمان أشكن باك، إن الاحتفالية ستسهم في تعزيز مكانة المدينة المحتلة، وتشكل فرصة لتطوير مهارات الشباب وإبداعهم.

 

بدوره، قال رئيس منتدى "شباب المؤتمر الإسلامي للحوار والتعاون"، الذراع الشبابي لمنظمة المؤتمر الإسلامي، ألشاد إسكندروف إن الهدف من الاحتفالية هو التأكيد على أن الشعب الفلسطيني لن يترك وحده.


وأعلن إسكندروف عن إنشاء مجلس وطني للشباب الفلسطيني، يعمل على نقل همومهم ومشاركتها مع نظرائهم من بقية دول العالم الإسلامي.

 

من جهته، قال يوسف العثيمين، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، في كلمة ألقاها نيابة عنه السفير سمير بكر الأمين العام المساعد للمنظمة، إن الإعلان سيسهم في تعزيز العلاقات مع الشباب الفلسطيني، وتطوير سبل التعاون، بين الشباب المسلم.

 

وحضر الاحتفالية، التي عقدت بمقر الرئاسة الفلسطينية بمدينة رام الله، ممثلون عن 27 دولة عربية وإسلامية وأوروبية، من ضمنهم 14 وزيرا للشباب والرياضة، إلى جانب شخصيات فلسطينية رسمية.

 

والقى كل من وزير الشباب والرياضة فى اذربيجان ازاد رحيموف وتركيا والاردن والكويت وقطر وباكستان والبحرين والمغرب كلمة.