المجتمع

نائب رئيس اللجنة: هناك قوى راغبة في دمج عناصر سياسية في حفلات عاشوراء في أذربيجان

17:29 27-11-2017

نائب رئيس اللجنة: هناك قوى راغبة في دمج عناصر سياسية في حفلات عاشوراء في أذربيجان

 

قال كوندوز اسماعيلوف إن أذربيجان فيه قوى ترغب في دمج عناصر سياسية في حفلات عاشوراء.

وأوضح اسماعيلوف نائب رئيس اللجنة الحكومية لشؤون المؤسسات الدينية في كلمة ألقاها في مؤتمر نظمته إدارة مسلمي القوقاز بالتعاون مع اللجنة الحكومية لشؤون المؤسسات الدينية في قوبا على موضوع «العلاقات بين الدين ووسائل الاعلام: الوضع الراهن والتجربة الدولية» أن التهلكة بشأن الدين ما زالت موجودة اليوم مفيدا أننا نلاحظ في السنوات الأخيرة أن هناك محاولات تنظيم حفلات عاشوراء في أذربيجان على غرار أنماط البلدان الأخرى «والحال أن أذربيجان كانت فيه حفلات عاشوراء تنظم قديما وحديثا وللأسف هناك بعض من المجموعات الدينية والدوائر الدينية تسعى إلى تنظيم تلك الحفلات وقفا لتقاليد الشعوب الأخرى كما كانت حفلات عاشوراء في أذربيجان خالية عن عناصر سياسية ولكن اليوم هناك من يريد إضافة عناصر سياسية إليها. والحال أن مدرسة عاشوراء ومدرسة الامام حسين في أذربيجان كانتا مدرستي الشهادة والاستشهاد تاريخيا وليست بمدرسة سياسية والحال هناك بعض من المجموعات الدينية تسعى إلى تقديم مدرسة الامام حسين كمدرسة سياسية».

ولفت مسؤول اللجنة كذلك إلى وجود عناصر تريد مواجهة بين الهوية الوطنية للشعب الأذربيجاني وبين هويته الدينية تحت ستر الدين.

وأشار اسماعيلوف إلى أن دور وسائل الاعلام الأذربيجانية في تنفيذ الفعاليات التوعوية الدينية والدعاية الدينية وتنظيم مكافحة التطرف الديني والاصولية الدينية وحماية القيم الوطنية الأخلاقية لن يدحض مشددا على أن مساعي نقل محاكاة عمليات جارية في سورية والعراق إبان النزاعات الدامية هناك إلى أذربيجان فكريا ففشلت امام مكافحة اللجنة الحكومية المدعومة بوسائل الاعلام.

وأفاد نائب المجلس الوطني رئيس مجلس الصحافة افلاطون اماشوف أن وسائل الاعلام يجب عليها أن تمرر إلى المجتمع معلومات متفق عليها مبلغا أن أذربيجان بلد متسامح يلعب دور جسر بين بالبلاد الإسلامية والبلاد المسيحية وقال «اننا يمكن لنا أن نصبح نموذجا امام البلاد الأوروبية بتعاملنا مع الدين ونحن لها نموذج وفي الوقت ذاته يمكن أن نكون نموذجا امام البلاد الإسلامية حيث أن تنظيم النسخة الرابعة من ألعاب التضامن الإسلامي في أذربيجان برهان قاطع على ذلك».

كما لفت اماشوف إلى كون أذربيجان بلدا متعدد الطوائف والأديان مع وجود علاقات رفيعة المستوى بينها.