السياسة

برلمان باراغواي يعترف بمجزرة خوجالي

13:41 21-12-2017

 برلمان باراغواي يعترف بمجزرة خوجالي

أصدر مجلس النواب في المؤتمر الوطني لباراغواي قرارا يدين عمل الإبادة الجماعية الذي ارتكب في بلدة خوجالي في منطقة قره باغ الجبلية الأذربيجانية ويعرب عن تضامنه بمناسبة احياء الذكرى السنوية الـ 26 للجريمة ضد الإنسانية.

 

ويشير البيان إلى أن مذبحة خوجالي كانت أكبر هجوم على السكان المدنيين خلال السنوات الثلاث من المرحلة العسكرية للصراع بين أرمينيا وأذربيجان.

 

ويضيف: "ونتيجة لذلك، قُتل 613 أذربيجانيا، من بينهم 106 نساء و 63 طفلا و 70 عجوزا، وتم القاء القبض على 275 1 شخصا لأسباب عرقية، وما زال مصير 150 منهم مجهولا. وبالإضافة إلى ذلك، أصيب 487 من سكان خوجالي، من بينهم 76 طفلا وفقد 26 طفلا كلا الوالدين، بينما فقدَ 130 طفلا أحد الوالدين ". واضاف ان "هذه الحقيقة موثقة تماما من قبل هيئات مختلفة في اذربيجان".

 

وتقول الوثيقة أيضا إن عددا من الدول أدانت هذه الإبادة الجماعية والجريمة ضد الإنسانية التي ارتكبتها القوات المسلحة الأرمينية ضد السكان المدنيين الأذربيجانيين، وأدانت احتلال أرمينيا للأراضي الأذربيجانية، وأعربت عن احترامها لسلامة أراضيها وسيادتها وحرمة أراضيها داخل الحدود المعترف بها دوليا لجمهورية أذربيجان.

 

ويؤكد بيان برلمان باراغواي أن القرارات رقم 822 و 853 و 874 و 884 التي اعتمدها مجلس الأمن في عام 1993 تدعو إلى وضع حد للعدوان الأرميني والتركيز على مصير الضحايا وإجراء الحوار لحل النزاع الذي نشأت في أعقاب احتلال أرمينيا للأراضي الأذربيجانية.